توني بلير وراء موقف فرنسا المتعنت من البريكست

كشف تقرير إعلامي عن مشاركة توني بلير الرئيس الأسبق للحكومة البريطانية في الصعوبات التي تواجه تيريزا ماي في الخروج من الاتحاد الأوروبي مؤخرًا.
تحرير:محمود نبيل ١١ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٧ م
لم يكن البريطانيون يتوقعون أن قرارهم الذي تم اتخاذه بالخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست" سيحمل كل هذا اللغط داخل منطقة اليورو، التي اعتادت على وتيرة من الاستقرار تقترب من الركود التام، لتبدأ سلسلة طويلة من الجدل الذي أشعلته بريطانيا بهذا القرار. وعلى الرغم من أن الشعب البريطاني لم يكن يتوقع ذلك، فإن السياسيين في لندن كانوا منذ الوهلة الأولى على دراية كاملة بصعوبة الموقف، إلا أن ضلوع توني بلير الرئيس الأسبق للحكومة لم يكن واردًا في مخيلة المسؤولين عن ملف البريكست.
صحيفة التليجراف البريطانية، كشفت عن العديد من التفاصيل التي تتعلق بدور توني بلير في بعض المشكلات التي واجهتها بريطانيا في عملية الخروج، أبرزها الموقف المتشدد لفرنسا في التفاوض على بنود وتفاصيل الانسحاب البريطاني من اليورو. استفتاء شعبي في بريطانيا يكشف تغيرات واضحة في الآراء حول البريكست مصادر الصحيفة