العشرية السوداء.. قصص من معاناة شعب الجزائر

سيدة فقدت 7 من أسرتها وإحدى القرى قدمت نفس عدد شهدائها خلال حرب تحرير الجزائر.. والدولة قدمت الدعم النفسي والمادي إلا أنها حرمت الضحايا من مقاضاة الإرهابيين
تحرير:عمرو عفيفي ١٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٨:٣٢ ص
ضحايا العشرية السوداء - صورة أرشيفية
ضحايا العشرية السوداء - صورة أرشيفية
لا تزال ملامح سنوات المواجهة المسلحة بين التنظيمات الإرهابية المنبثقة عن جبهة الإنقاذ الإسلامي والدولة الجزائرية أو فيما يعرف بـ"العشرية السوداء"، حاضرة في ذاكرة آلاف الجزائريين، خاصة هؤلاء الذين فقدوا ذويهم خلال هذه السنوات، بخلاف الآثار المتبقية في جنبات المدن والقرى الجزائرية التي تعرضت لحملات إبادة جماعية من قبل العناصر المتطرفة الإرهابية، وتنوعت الآثار التي خلفتها السنوات السوداء ما بين نفسية ومعنوية ما زال أغلب الشعب الجزائري يعانيها وأخرى مادية طالت البشر والحجر على حد سواء.
الصورة التي يعرفها الجزائريون امرأة جالسة على الأرض، يبدو على ملامحها الخوف، تتكئ بأطراف أصابعها على حائط مستشفى زميرلي بحي الحراش في ضاحية الجزائر الجنوبية، المشهد السابق صورة فوتوغرافية التقطها مراسل وكالة الأنباء الفرنسية خلال تغطيته سنوات الحرب، للشابة الجزائرية «مادونا» بعد تعرضها لإصابة