الإخوان والسلفيون مصدر 55% من الفتاوى في أوروبا

المؤشر: 75% من فتاوى الإخوان والسلفية الجهادية اصطدمت كثيرا بواقع الحياة في المجتمعات الأوروبية وأسست لفكر متطرف يصطدم مع هذه المجتمعات البديلة
١٢ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٣٨ م
داعش
داعش
في تحليله للفتاوى في المجتمع الأوروبي أكد المؤشر العالمي للفتوى (GFI) التابع لدار الإفتاء المصرية، أن فتاوى الإخوان والسلفيين الجهاديين ومن يحملون فكرهم تُعد بوابة الشباب الأوروبي إلى صفوف التنظيمات الإرهابية، إذ إنها انعكاس لفتاوى القاعدة وداعش، فقد مثلت فتاواهما 55% من جملة الفتاوى في أوروبا، في حين استحوذت فتاوى تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين على النسبة الباقية، وبرر مؤشر الفتوى هذه النسبة بوجود الإخوان المدعومين من تركيا والسلفيين الجهاديين بصورة شبه رسمية في هذه المجتمعات.
وأوضح المؤشر أن الإخوان يتواجدون من خلال المراكز الإسلامية والمنصات الإعلامية التي تمتلكها هذه الجماعات التي تكون منبرا لنشر أفكارهم، في الوقت الذي يتعذر فيه وجود تنظيمي القاعدة وداعش على الأرض، أو امتلاك أي من هذه الأدوات بجانب إنفاق أغلب وقتهما في ممارسة التطرف العنيف على أرض الواقع. وتابع أن 75%