بعد شكاوي الحاجزين| هذه الشركات العقارية سيئة السمعة

يظل المواطن يجمع فتات الأموال، ويضع الجنيه فوق الآخر، كي يجمع مقدم شراء وحدة سكنية، وبعد انتهائه من الأقساط، يكتشف أنه لم يشتر سوى سراب، فينهار ويلجأ إلى القضاء.
تحرير:كريم ربيع ١٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٧ م
استغاثات متتالية في قاعات المحاكم، على صفحات الجرائد، ومنصات التواصل الاجتماعي، من مواطنين تعرضّوا للنصب العقاري، أو عدم التزام عدد من الشركات العقارية بتعاقداتها معهم، بداية من مواعيد التنفيذ، وبالتالي تتأخر مواعيد التسليم المتفق عليها سلفًا، وصولاً إلى رداءة جودة الوحدات المنفذة، هذا كله رغم التزام الحاجزين بسداد الأقساط المستحقة. فعادت عمليات النصب العقاري لتتصدر المشهد من جديد، فهرول المواطنون الذين تعرضوا للنصب يبحثون عن طريقة للحصول على حقوقهم، يستغيثون من شركات الاستثمار العقاري المشبوهة، والتي تشوه القطاع العقاري برمته.
«التحرير» تفتح ملف «الشركات العقارية سيئة السمعة» التي نصبت على عملائها، أو لم تلتزم بمواعيد تسليم حاجزيها في المواعيد المقررة، والمواصفات المتفق عليها، والثمن المحدد، ولعل البداية ستكون للشركات التي حصل عملاؤها على أحكام قانونية ضدها. أبراج مصر أعلنت شركة أبراج مصر «الشرق