زاكي لاخفي.. إرهابي باكستان الذي أرعب الهند

ولد في ولاية "بنجاب" لأسرة فقيرة.. تعلم بمدارس دينية وتأثر بحركة طالبان قبل أن ينخرط في تنظيم «العسكر الطيبة» ويخطط لهجمات بومباي في عام 2008
تحرير:عمرو عفيفي ١٣ مارس ٢٠١٩ - ١١:٠٦ ص
الإرهابي زاكي لاخفي
الإرهابي زاكي لاخفي
تحول اسم «زكي الرحمن لاخفي» لرمز إرهابي في شرق آسيا خلال السنوات العشر الماضية، بعدما ذاع صيته عقب تنفيذه لعدة هجمات على العديد من المقار الحكومية ومركز يهودي بالعاصمة الهندية، وينشط تنظيمه في العديد من العمليات الإرهابية سواء داخل باكستان أو خارجها، ويحاول هذا التقرير التعرف على خلفيات هذا الرجل الذي اعتقلته السلطات الباكستانية، قبل أن تفرج عنه مؤخرا، بعد صدور أحكام تبرئة من الأعمال المنسوبة إليه، وسط اتهامات للمخابرات الباكستانية بتقديم الدعم لتنظيم «العسكر الطيبة» الذي يقوده «لاخفي».
منفذ أكبر عملية عسكرية على الهندكحال آلاف الأطفال الذين كبروا في باكستان على أصوات بنادق جماعة طالبان، وتفتحت أعينهم على دماء في شوارع مدن وأحياء باكستان، تأثر «لاخفي» بهذه الأجواء التي أحاطت صباه في حي أوكارا بولاية البنجاب، التي ولد فيها عام 1960، لأسرة فقيرة وتعلم في مدارسها الدينية قبل أن ينقطع