حكاية صداقة مشبوهة انتهت في شقة الطالبية

علاقة صداقة جمعت عاطلين تحولت إلى اشتراكهما في تزوير المحررات الرسمية وتقليد أختام شعار الجمهورية مقابل مبالغ مالية.. المتهمان اتخذا شقة بالطالبية وكرا لنشاطهما
تحرير:محمد الشاملي ١٣ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٥٣ م
رغم فارق السن الذي يصل إلى 16 سنة، نشأت علاقة صداقة بين "أشرف" و"سعيد"، توطدت أوصالها لدى معرفة الأول بهرب الأخير من ملاحقات الشرطة كونه مطلوبًا على ذمة قضية تبديد تعود أحداثها إلى عام 2012 بمسقط رأسه في مركز العدوة بعروس الصعيد "المنيا"، فاتفقا على السير معا لنهاية المشوار، واقترح صاحب الـ48 سنة على صديقه العمل في مجال تزوير المحررات الرسمية، وتقليد أختام شعار الجمهورية، وبيعها لراغبي الحصول عليها ممن تحول الموانع القانونية دون إمكانية حصولهم عليها بالطرق المشروعة مقابل مبلغ مالي.
اقتراح "أشرف" قوبل بترحاب شديد من "سعيد"، لا سيما بعد معرفته بما سيعود عليه من منافع مالية بحصولهما على أموال كبيرة من راغبي الحصول على تلك المحررات، وجاءت أولى خطوات شراكتهما المشبوهة باتخاذ شقة في منطقة الطالبية لمقابلة عملائهما، واحترفا التزوير حتى ذاع صيتهما. نجاة ضابط و3 أمناء من القتل خلال هروب