كيف حولت داليا يونس الأكابيلا إلى فن شعبي؟

أول مصرية مسلمة تؤدي الترانيم داخل الكنائس المصرية، غير عابئة بما يقال عنها ومحاولات تحريم ما تفعله بشكل متتال، في "التحرير" تحدثنا مع "داليا" عن أهم مشاريعها
تحرير:رحمة سامي ١٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
داليا يونس
داليا يونس
شابة مصرية دفعها الفضول أثناء التجول في أمريكا لدخول إحدى الكنائس هناك لتدندن بصوتها العذب بين جدرانها، فتخوض بعد ذلك مشوار افنيا يؤهلها لتكون "داليا يونس" أول مصرية مسلمة تؤدي الترانيم داخل الكنائس المصرية، غير عابئة بما يقال عنها ومحاولات تحريم ما تفعله بشكل متتال، ثم تظهر من جديد بمشروع مختلف تحاول من خلاله إثبات أن الغناء الأوبرالي لا يقف عند طبقة معينة للمجتمع بل هو متاح للجميع. في "التحرير" تحدثنا مع "يونس" عن اختيارها ومشاريعها وأهم ما تسعى له في الفترات القادمة.
سألناها عن سبب أدائها الترانيم فقالت "أحب الترانيم الدينية منذ صغري، وأداء الفنانة اللبنانية فيروز في الترانيم جعلني أتعلق بها أكثر، فبدأت حكايتي مع الترانيم في كنيسة سان جوزيف وسط القاهرة، وبعد ملاحظة تفاعل الجمهور معي، قررت أن أخطو في الطريق الصحيح، مضيفة أن أكثر الترانيم تفضيلًا لها هي المرتبطة