وسط دعوات لإطلاق سراحهن.. سعوديات أمام محكمة الإرهاب

هناك مزاعم حول خضوع معتقلات سعوديات للتعذيب والحبس الانفرادي، ويعاملن بشكل سيئ ويتعرضن لتعذيب، إلا أن مسؤولين نفوا هذه الادعاءات والمزاعم ووصفوها بـ«الكاذبة».
تحرير:وفاء بسيوني ١٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٣ م
المعتقلة السعودية لجين الهزلول
المعتقلة السعودية لجين الهزلول
يقبع عدد من السعوديات خلف القضبان منذ ما يقرب من عام بعد اعتقالهن ، واليوم مثلت مجموعة من الناشطات السعوديات المدافعات عن حقوق المرأة أمام المحكمة لأول مرة منذ اعتقالهن ضمن مجموعة تضم نحو 12 من النشطاء الذين اعتقلوا في مايو الماضي في الأسابيع التي سبقت رفع الحظر على قيادة النساء للسيارات في المملكة، وكانت الناشطات قد شاركن في حملة تطالب السلطات السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارة. أبرز هؤلاء الناشطات اللاتي يخضعن للمحاكمة لجين الهذلول وعزيزة اليوسف وإيمان النفجان وهتون الفاسي.
وكانت أسرة الناشطة لجين الهذلول قد كشفت عن موعد محاكمتها التي ستجرى "أمام محكمة قضايا الإرهاب" دون محام أو لائحة اتهام محددة. نفي التعذيب ويأتي بدء محاكمة المعتقلات رغم الكثير من المطالبات الحقوقية الأممية بإطلاق سراحهن، حيث يزعم نشطاء أن بعض هؤلاء المحتجزين، ومنهم الهذلول، التي يبلغ عمرها 29 عامًا،