قاضى «اقتحام الحدود» يتسلم تقارير «سرية للغاية»

شاهد توجه إلى ديوان وزارة الداخلية وبحوزته سلاح ناري وأبدى رغبته في الإدلاء بمعلومات هامة وشهد بأن حائزي السلاح الناري و آخرين تسببوا في إحداث الفوضى
تحرير:تهامى البندارى ١٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٢٧ م
استأنفت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، والمنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الأربعاء، فض أحراز القضية التي يحاكم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان، في مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«اقتحام السجون»، على خلفية اتهامهم بالتخطيط لارتكاب أعمال عدائية واقتحام السجون إبان أحداث ثورة يناير المجيدة. ?اطلعت المحكمة خلال جلسة اليوم على تقرير معنون بـ « للعرض على المستشار النائب العام»، مؤرخ من أعلاه 19 فبراير 2013، ومُدون عليه بأنه «سري للغاية ويُفرم عقب قرائته»،
يتناول التقرير وقائع المحضر رقم 609 لسنة 2013 إداري قصر النيل، الذي جاء به أنه وفي 30 من يناير  2011، حرر قسم شرطة قصر النيل محضرا أثبت فيه محرره قيام تشكيلات عصابية بتنفيذ مشاريع إجرامية ممنهجة غرضها إحداث الفوضى و التعدي على قوات الشرطة، وقد تجمعت مجموعات منهم خلف فندق سميراميس، وبحوزة بعضهم