هل أفشل هجوم مدريد قمة ترامب وكيم الأخيرة؟

ربما شاركت العديد من الأسباب في إفشال قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، بخلاف الجانب التفاوضي الذي تمسك به كل منهما
تحرير:محمود نبيل ١٤ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٤ ص
ترامب وكيم
ترامب وكيم
لم يكن فشل القمة التي جمعت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، سوى نتيجة لسلسلة من الأمور والتفاصيل التي أدت إلى الوصول لتلك النهاية، والتي لم تكن مرضية لأي من الطرفين خلال الأيام الماضية. ودفعت النتيجة المخيبة للآمال إلى البحث عن تفاصيل أو مُسببات رئيسية للوصول إلى تلك النهاية، وهو الأمر الذي جعل من حادثة الهجوم على السفارة الكورية الشمالية في مدريد، أمرًا يستحق الدراسة بعناية، خاصة أن بعض تفاصيله قد تشير إلى ضلوعه سببا رئيسيا في فشل القمة.
وطرحت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" مجموعة من الأسئلة حول الحادث، ومدى علاقته بفشل قمة ترامب – كيم الماضية، وهو ما أشار إلى ضلوعه بشكل رئيسي في النتائج التي تم الإعلان عنها مؤخرًا عن القمة، لا سيما أنه وقع قبل أيام من لقاء الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية. «الوجوه المتعددة»..