كيد الضرة.. تحملته 3 سنوات ثم عاد لطليقته ومزاجه

ساعدته وتحملت سقطاته وحينما وافقت على الإنجاب منه، فوجئت بعودة مطلقته للسيطرة عليه وإفساد حياتها الزوجية بمكالمات هاتفية مبتورة كانت تتحملها لإرضاء فضولها عن غريمتها
تحرير:سماح عوض الله ١٤ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٩ ص
ندم زوجة - تعبيرية
ندم زوجة - تعبيرية
شاب صغير السن سبق له الزواج، يعمل مهندس سيارات، ظاهريًّا به كل المواصفات التى تحلم بها أى فتاة، ارتضته «سارة» زوجًا لها، غير مهتمة كثيرًا بسبب عدم نجاح زواجه الأول، ولم يخبرها هو بأي تفاصيل عن الأمر. فى بداية الزواج فوجئت بأنه يعاني من أمراض جسدية ونفسية، وسلوكيات منحرفة، فقررت الزوجة الجديدة معالجة الأمر، وصبرت على زوجها وأسهمت فى استقامة أحواله، واستغرق الأمر منها قرابة ثلاث سنوات زواجًا، رفضت خلالها الإنجاب حتى تستقر الأسرة وتضمن جوا صحيا مناسبا للصغار. وبعد كل هذا فوجئت بدخول طليقة زوجها في حياتها، وهو ما لم تحتمله وقررت فورا طلب الخلع.
أقامت «سارة» دعوى الخلع وهي مطمئنة لعدم وجود أطفال لها من زوجها، قائلة: "لو كانت الثعبانة تأخرت قليلا لكانت أذت صغاري الذين أحلم بهم. يكفيني أني كنت سببًا فى استقامة أحواله، لكن للأسف تاريخه السيئ وزوجته السابقة جعلا ثقته باستقامة الآخرين مهزوزة، لن أتقبل إساءة الظن بي، ولن أتقبل انسياقه