الإفتاء: مصر نجحت في تجفيف منابع تمويل الإرهاب

١٤ مارس ٢٠١٩ - ١٢:١٩ م
جماعة إرهابية - صورة أرشيفية
جماعة إرهابية - صورة أرشيفية
ذكر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، أن نجاح دول الرباعي العربي "مصر والسعودية والإمارات والبحرين"، في محاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله، وإصرار الدول الأربع وعزمها على كشف وملاحقة المتورطين فيه، كان له أثر بالغ في محاصرة تمويل الحركات الإرهابية، وكبح جماحها بصورة كبيرة، ما أدى إلى زيادة نشاط الجماعات الإرهابية بالتعامل بصورة قوية بالعملة الرقمية الافتراضية "بيتكوين"، التي تستحوذ على القيمة السوقية الكبرى حول العالم من بين العملات الرقمية، وعملة "إثريوم" التي تأتي في المركز الثاني في التداول بعد "بيتكوين".
وأكدت وحدة الرصد والمتابعة في المرصد، عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أن تنظيمات داعش والقاعدة والإخوان الإرهابية، وبعض الجماعات والحركات التي تنتمي فكريا وحركيا لتنظيم الإخوان من التنظيمات والجماعات الإرهابية، أطلقت عدة حملات تمويلية تحث كل من تعذر عليه الجهاد والانضمام للتنظيم، أن يؤيد التنظيم ويناصره