«300 جنيه وليلة حمراء» سر مقتل «سيدة المعصرة»

عامل وحارس عقار ارتكبا الجريمة بعد اختلافهما على سعر ليلة حمراء مع المجني عليها.. قتلاها داخل شقة الأول ووضعاها في توك توك وألقيا بها بمقلب قمامة
تحرير:محمد الأشموني ١٤ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٢٣ م
جثة داخل القمامة
جثة داخل القمامة
لم تمر سوى 24 ساعة على عثور الأهالي بمنطقة المعصرة على جثة ملقاة بجوار أحد الكباري، حتى تمكنت الشرطة من تحديد هوية صاحبة الجثة، وتبين أنها "علا" 28 سنة، ربة منزل، مقيمة في المنطقة. وذكرت التحريات أنها متزوجة، وتبين أن خلافًا على ثمن "ليلة حمراء" تسبب في تلقيها طعنة قاتلة على يد عامل وحارس عقار، خلال وجودها بشقة الأول، حيث أصرت المجني عليها على تقاضي 300 جنيه مقابل اللقاء الواحد، وهو ما اعترض عليه المتهمان، وبعد مشاجرة سقطت المجني عليها قتيلة، فألقيا بها في مكان العثور.
كان اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية للأمن العام، جالسًا في مكتبه عندما ورد بلاغ من النجدة إلى قسم شرطة المعصرة بالعثور على جثة لسيدة مجهولة داخل جوال ملقى بمقلب للقمامة بدائرة القسم، وتبين أن الكلاب كانت سببًا رئيسيا في الكشف عن الجثة، بعدما حامت حولها أملًا في نهشها، إلا أن الأهالي سبقوا بالاتصال