تشييع جثمان شهيد رفح في مسقط رأسه بالدقهلية

تحرير:رانيا الديداموني ١٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٠٣ م
صورة من الجنازة
صورة من الجنازة
اتشحت قرية كوم النور التابعة لمركز ميت غمر في محافظة الدقهلية، بالسواد، اليوم الخميس، في أثناء تشييع جثمان ابنها الملازم أول مجدي إبراهيم عبد الخالق، الذي استشهد خلال مقاومته الإرهاب في منطقة رفح، أمس الأربعاء، وسط دموع أسرته وزغاريد العشرات من أهالي القرية في توديع جثمانه، مطالبين بالقصاص. شُيعت الجنازة من مسجد العارف بالله أحمد بالقرية إلى مقابر أسرته، ملفوفا في علم مصر، ونُثرت عليه الورود. وردد المشاركون في الجنازة هتافات، منها: "لا إله إلا الله، الشهيد حبيب الله، بالروح بالدم نفديك يا شهيد، لا إله إلا الله، الإرهابي عدو الله، تحيا مصر".
حضر الجنازة الدكتور كمال شاروبيم، محافظ الدقهلية، والعميد علي إبراهيم بربر، والعقيد أحمد صلاح الدين، المستشار العسكري للمحافظة، ومنال الغندور، ورئيس مركز ومدينة ميت غمر، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية والسياسية بالمحافظة. وأكد شاروبيم أن مصر ستنتصر في معركتها ضد الإرهاب، كما انتصرت من قبل. وأضاف