ارتفاع الخسائر البشرية بسبب الغارات الروسية على إدلب

تحرير:أ.ش.أ ١٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٥ م
غارات جوية- أرشيفية
غارات جوية- أرشيفية
أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، أن الخسائر البشرية ارتفعت نتيجة الغارات الجوية الروسية في مدينة إدلب الواقعة شمال سوريا، دون أن يشير إلى عددهم، إذ قال عبد الرحمن في تصريح خاص لقناة «العربية الحدث» الإخبارية، اليوم الخميس، إن الطائرات الروسية كثفت من غاراتها الجوية على مدينة إدلب وعدد من المناطق المجاورة لها بالتنسيق مع تركيا، مشيرًا إلى أن هذه المرة تعد الأولى منذ أكثر من عام يتم فيها استهداف المدينة من قبل الطائرات الروسية.
وكانت مصادر ميدانية، قد قالت إن غارات جوية روسية على السجن المركزي غربي مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل 13 شخصا وإصابة العشرات من السجناء، فيما فر ما يقرب من 100 سجين. وذكرت المصادر، أن مسلحين تابعين للمعارضة تمكنوا من إلقاء القبض على عشرات الهاربين بمساعدة الأهالي. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره