تجاهل الأطباء ألمها.. حكاية فتاة مصابة بسرطان المبيض

أجرت الفتاة العشرينية عملية جراحية في نوفمبر 2017 لإزالة ورمها ومبيضها الأيمن وقناة فالوب اليمنى.. وكان حجم الورم بحجم البطيخ.. يبلغ 7 بوصات
تحرير:فيروز ياسر ١٥ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
حكاية فتاة مصابة بسرطان المبيض
حكاية فتاة مصابة بسرطان المبيض
لمدة 9 سنوات، شعرت أماندا كبابي بألم حاد في المعدة، فزارت الفتاة التي كانت تبلغ من العمر في ذلك الوقت 24 عامًا، وتعيش في نيو جيرسي، 3 أطباء للرعاية الأولية و4 أطباء مختصين في الأمراض النسائية، لكن جميعهم استبعدوا مخاوفها، بل أخبروها بأنها تعاني من الانتفاخ، ولا تحتاج إلا لتناول المزيد من البروتين الخالي من الدهون والكربوهيدرات الأقل لتشعر بتحسن. وعلى الرغم من أن "كبابي" نشطة ولديها لياقة بدنية، وتتبع نظاما غذائيا صحيا، فإن الألم وصل إلى ما وصفته بـ"الإحساس بالطعن". وفقًا لموقع "ديلي ميل" البريطاني.
في نهاية شهر أكتوبر عام 2017، ذهبت كبابي أخيرًا إلى الطوارئ بعد إجبارها على قضاء يوم عطلة في العمل؛ لأنها شعرت بآلام حادة لا تحتمَل، وبعد بضعة أسابيع وفحوصات عديدة، اكتشف الأطباء إصابتها بسرطان المبيض، حيث بلغ حجم الورم ما يساوي البطيخ. عبّرت "كبابي" عن إحباطها من تجاهل العديد من الأطباء ألمها من قبل،