مجرمو هوليوود.. «ديلر» في التسعين وقاتل «بريء»

يحب الجمهور الأفلام المبنية على قصص حقيقية، خاصة إن كانت من عالم الجريمة، كونها نافذة تتيح لهم فهم الطريقة التي يفكر بها المجرمون، والولوج إلى عقولهم المريضة
تحرير:حليمة الشرباصي ١٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
فيلم The Mule
فيلم The Mule
رغم أننا نُجذب لأدوار الخير، ونتمنى دومًا أن ينتصر البطل على الشرير في نهاية الفيلم، فإن المجرمين والأشرار دائمًا ما يمتلكون سحرًا يدفعنا للإعجاب به خلسة، ومحاولة دراسة وتحليل شخصياتهم وتفهّم دوافعهم التي جعلتهم يأخذون مسارات غير قانونية رغم أنهم نشؤوا في بيئة عادية وأسرة محبة. لعل أبرز مثال على هذه النظرية هو القاتل والمغتصب تيد بندي الذي يعرض له فيلم وثائقي حاليا عن جرائمه بحق 30 سيدة، رغم أنه يبدو غاية في البراءة بمظهره الوسيم، وإيرل ستون الذي تمكن بمفرده من مراوغة شرطة مكافحة المخدرات الأمريكية لفترة طويلة، رغم سنوات عمره الـ90!
هذه النوعية من الجرائم التي تجعلك تندهش من مرتكبيها، وتكذب نفسك أكثر من مرة، غير مصدق أن هذه الجرائم المروعة خرجت من أشخاص غاية في الوداعة، تدفعنا إلى استعراض أبرز الأفلام الأجنبية التي حولت جرائم حقيقية إلى تحفة سينمائية في التقرير التالي. 1- فيلم The Life of David Gale  بطولة كيفن سبيسي وكيت