تغيير جينات توأم لحمايته من الإيدز.. وعلماء يعترضون

دعا العلماء لوقف الأبحاث التي ترغب في تغيير الجينات الوراثية، وذلك بعد أن قامت الصين بتجربته على طفلتين مدعية أن تغيير الجينات في صالح الأجيال القادمة
تحرير:إسراء سليمان ١٧ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ م
تعديل الجينات
تعديل الجينات
في السنة الماضية ولد طفلان في الصين وتم تغيير الجينات الخاصة بهما لحمايتهما من فيروس نقص المناعة البشرية، وتعقيبًا على ذلك كتب العلماء في جريدة الطبيعة أن مثل هذه الأمور يجب أن يكون موضعا للبحث، كما قال معهد الصحة القومي في الولايات المتحدة إن التحريم يجب أن يبدأ في الحال، وعلى الجانب الآخر انتقد البعض هذه الفكرة، وما زالت الأبحاث تجرى في ذلك الأمر للتوصل إلى أمر لا يخل بتوازن الجنس البشري، والوصول إلى قرار يخص مصلحة الأجيال القادمة فيما يتعلق بالتعديل الجيني.
دعا كبار العلماء لوقف الأبحاث التي تطالب "بإعادة هندسة الجنس البشري" للسنوات الخمس المقبلة. كيف يمكن إعادة هندسة الجنس البشري؟ هذا الأمر يتعلق بقدرة العلماء على استغلال الحمض النووي للأطفال، فالحمض النووي يحتوي على التعليمات التي يتم على أساسها بناء وإدارة الجسد البشري، وتشمل أيضًا السمات الجسدية مثل