منفذ «حادث نيوزيلندا» يؤكد عنصريته داخل المحكمة

تحرير:وكالات ١٦ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٢٦ م
برينتون تارانت
برينتون تارانت
حركة عنصرية جديدة أشار بها منفذ الهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزيلندا، الذي راح ضحيته 49 شخصا، وذلك في أثناء مثوله أمام المحكمة، اليوم السبت، إذ ظهر الإرهابي الأسترالي «برينتون تارانت»، أمام محكة نيوزيلندية وهو يرتدي ملابس السجناء ومكبل اليدين، ووجه له القاضي تهمة القتل، دون أن يتفوه في المقابل بكلمة واحدة، لكن «تارانت» اكتفى بضم أصبعيه السبابة والإبهام على شكل دائرة وأرخى بقية أصابعه مفرودة في إشارة يرفعها دائما من باتوا يعرفون بـ«المتفوقين البيض»، بحسب سكاي نيوز.
ويؤمن هؤلاء بتفوق الجنس الأبيض على بقية الأجناس، ويعارضون بشدة الهجرة، وقد يتورطون أيضا في إيذاء المهاجرين بمجتمعاتهم. وقبل الهجوم المسلح على المسجدين في نيوزيلندا، نشر الإرهابي الأسترالي بيانا مطولا على الإنترنت من نحو 80 صفحة، ندد فيه بالمهاجرين وتحدث فيه عن نيته للقيام بالجريمة. ويستدل من البيان