القاسية قلوبهن| الوجه الآخر للمرأة في عيد الأم

طمعًا فى شقة وسيارة لزوجها وسكن لنفسها أغرقت أطفالها الثلاثة تباعًا بالمرج وأخرى تنكل بزوجها بإلقاء طفليها فى ترعة بالمنيا وثالثة تحمى علاقتها المشبوهة بإعدام طفلتها ضربا
تحرير:سماح عوض الله ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ ص
قتل أطفال- تعبيرية
قتل أطفال- تعبيرية
ست الحبايب ليست دائمًا حبيبة أو حنينة وكلها طيبة، ففى بعض الحوادث بتنا نراها شيطانة ملعونة، متبلدة الحس والشعور نحو أطفالها المفترض أنهم فلذات أكبادها، تمد إليهم بدلًا من يد العون والطمأنة والحنان، يد التنكيل والتعذيب والقتل، ونرصد فى السطور التالية وقائع تجسد بشاعة جرائم أمهات قتلن أطفالهن بدم بارد، بين أم ألقت بهم فى ترعة، وأخرى أغرقت أبناءها الثلاثة تباعًا فى وعاء مياه، وأخريات ضربن الصغار بالصفع والركل والتكبيل حتى الموت، وإحداهن استمرت 5 ساعات تخفى معالم جريمتها قبل نقل ابنها للمستشفى.
جريمة المرج جريمة شهدها شارع الرواد بالمرج أكدت انعدام الرحمة من القلب، فالأب طمع فى شقة وسيارة من زوجته العجوز، نظير قتل أطفاله من زوجته الثانية حتى لا يرثوه، بينما زوجته خسرت الأخيرة نظير الزواج منه وهو عاطل متزوج من عجوز يعيش معها وتنفق عليه، وأجبر الزوج أم الأطفال على قتلهم، فتجردت من أمومتها وأدنى