«1919 بعد مئة عام»| رسائل هامة في غياب وزيرة الثقافة

نظم المجلس الأعلى للثقافة، المؤتمر الدولي "ثورة 1919 بعد مئة عام"، اليوم السبت، على المسرح الصغير، بدار الأوبرا المصرية، لإحياء ذكرى ثورة الشعب الخالدة
تحرير:كريم محجوب ١٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٩:٣٠ م
وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم
وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم
مئة عام مرت على ثورة 1919 التي حملت في ظاهرها الثورة على الاحتلال البريطاني وسياساته، وفي جوهرها كانت تغلى بالثورة على الجهل والتردي والظلامية، فبالثورة أُضيئت مصابيح العلم والثقافة والتنوير، ولم يقف تأثيرها ورنين صداها داخل حدود مصر فقط ولا العالم العربي، بل امتد وطاف العالم وألهم العديد من دوله، بوجوب الثورة على المحتل والجهل. واليوم السبت، أحيا المجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا المصرية، روح الثورة وذكراها من خلال المؤتمر الدولي «ثورة 1919 بعد مئة عام»، الذي يستمر ليوم الأحد 18 من هذا الشهر، بمشاركة 90 باحثًا من مصر ودول أخرى.
بدأت فعاليات المؤتمر في المسرح الصغير بدار الأوبرا، حيث بدأ حفل الافتتاح، بكلمة الدكتور سعيد المصري الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، اعتذر فيها عن حضور الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، لانشغالها بحضور افتتاحية ملتقى الشباب العربي الإفريقي في أسوان، وأضاف المصري: "نحتفل الآن بمرور 100 عام