«السترات الصفراء» تحرق وتنهب.. وماكرون: مجرمون

١٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٩:٠١ م
السترات الصفراء
السترات الصفراء
تعرضت محلات تجارية للنهب والحرق في جادة الشانزليزيه بباريس في السبت الثامن عشر لتظاهرات "السترات الصفراء"، احتجاجا على سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون الاجتماعية، حسب "فرنس برس". وأخلت فرق الإطفاء أحد البنوك بسبب اندلاع حريق أدى إلى 11 مصابا بإصابات طفيفة بينهم شرطيان، فيما قال وزير الداخلية كريستوف كاستنير في تغريدة: "الذين ارتكبوا هذه الفعلة ليسوا متظاهرين ولا (مجرد) مخربين، إنهم قتلة". كما توعد رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، المسؤولين عن أعمال الشغب والحرق في إحدى أكثر ضواحي العاصمة باريس ثراء بـ"عقاب شديد".
وتعرضت واجهة مطعم "لوفوكيتس" الشهير في جادة الشانزليزيه للحرق، كما تم إشعال حرائق أمام محلات أخرى وسط هتافات تدعو إلى "الثورة"، في حين نهبت محلات ثياب أخرى. وحسب "سكاي نيوز عربية" فإن الشرطة الفرنسية اعتقلت ما يزيد على 151 شخصا تم توقيفهم على خلفية أعمال الشغب. من جهته، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل