تأبين ضحايا الطائرة الإثيوبية بالورود البيضاء

تحرير:رويترز ١٧ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٣٣ م
الطائرة المنكوبة
الطائرة المنكوبة
امتلأت حظيرة طائرات في العاصمة الإثيوبية بالورود البيضاء، بينما تجمع العاملون في مجال الطيران، اليوم الأحد، لتذكر الطيارين وأفراد طاقم الطائرة الستة الذين لاقوا حتفهم مع 149 راكبا في تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية قبل أسبوع، إذ وضعت نساء باكيات أكاليل الزهور أمام توابيت فارغة خلال مراسم تأبين ضحايا الطائرة، بينما عزفت فرقة الموسيقى الأمهرية التقليدية وبكى بعض أفراد الفرقة، وتوقفت الموسيقى مؤقتا عندما حاول أفراد الفرقة تهدئة الأقارب الثكلى الذين بدا عليهم الحزن الشديد وهم أمام التوابيت.
وقال قس أرثوذكسي يرتدي عمامة سوداء تقليدية ورداء أسود للجمع: «لا يمكن أن يعيدهم الحزن العميق»، مضيفًا أن «هذا حزن العالم»، بينما بكى العاملون في الخطوط الجوية الإثيوبية. ويفحص المحققون تسجيلات الصندوقين الأسودين لتحديد سبب سقوط الطائرة بعد وقت قصير من إقلاعها من أديس أبابا والبحث