رغم خفض الفائدة.. مصر تقدم أعلى عائد على السندات

يعد العائد على أدوات الدين الحكومية من أكبر أسعار الفائدة التى تقدمها الأسواق الناشئة فى العالم، وأكد الخبراء أن خفض الفائدة في مصر لا يؤثر في جاذبية المستثمرين
تحرير:رنا عبد الصادق ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٤٦ م
أموال
أموال
قالت وكالة بلومبرج إن العائد على أدوات الدين التي تصدرها الحكومة المصرية يعد ضمن الأكثر جاذبية بالأسواق الناشئة، مؤكدة أن مصر حاليا صاحبة رابع أكبر عائد حقيقي فى العالم. وتطرح وزارة المالية أسبوعيا أدوات دين حكومية متمثلة فى أذون وسندات خزانة، وتستخدم هذه الأدوات فى مواجهة ارتفاع عجز الموازنة، حيث تعد أذون الخزانة أداة مالية قصيرة الأجل، أى لمدة ولأجل أقل من العام، ويتم التعامل بها فى أسواق المال الثانوية والتداول عليها بالبيع والشراء، أما السندات فهى عبارة عن صك تصدره الشركات أو الدول، ويعد بمنزلة قرض لأجل مسمى، ويتراوح بين سنتين و20 عاما.
مصر فى المركز الرابع عالميا أكدت وكالة بلومبرج أن مصر تحتل المركز الرابع فى معدل الفائدة على الأذون وسندات الخزانة بنسبة 4.21%. وأوضحت الوكالة أن البرازيل تحتل المركز الأول بعائد حقيقي يسجل نحو 5.19%، ثم إندونسيا بنحو 4.42%، وجنوب إفريقيا بنحو 4.16%. وأشارت الوكالة إلى أنه مع تراجع عائدات سندات الأسواق