للتنازل.. «الأمور المستعجلة» تحفظ دعوى تعديل الدستور

تحرير:يونس محمد ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٥٩ م
بسبب تنازل المدعين قررت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم الأحد، إنهاء دعوى تطالب بإلزام رئيس البرلمان بتعديل نص المادة 140 من الدستور من أجل السماح بإعادة انتخاب رئيس الجمهورية لأكثر من مدتين، وأثبتت ترك المدعين الخصومة في الدعوى. وكان أحد مقيمي الدعوى قد أعلن تنازله عن الدعوى بعدما بدأ البرلمان في نظر تعديل الدستور، وهو ما يعد تحقيقا لمطالب الدعوى، لذا طلب من المحكمة ترك الخصومة والانسحاب من الدعوى، وفقا للمادة 141 من قانون المرافعات، لتحقيق الغاية.
وتبين من أوراق الدعوى أن الفقرة الموجودة في الدستور، التي تنص على أنه لا يجوز إعادة انتخاب رئيس الجمهورية إلا لمرة واحدة، جاءت مجحفة بالشعب المصري العظيم، خاصة أن مدة الرئاسة لثماني سنوات فقط هي فترة قليلة للغاية، نظرا لحجم المخاطر والتحديات والأضرار الاقتصادية والأمنية التي مرت بها البلاد وما زالت