في أطفيح.. الاسم عجلاتي والمهنة تاجر سلاح من منازلهم

تحرير:محمد الشاملي ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:١٦ م
لم يأخذ "عيد" من مهنته كـ"عجلاتي" سوى التعجل في جني المال دون الاهتمام بالسبيل لتحقيق مبتغاه، بحثه المستمر عن تحقيق ثروة طائلة بأسهل الطرق جعل منه "مسجل شقي خطر" تحت رقم 16 فئة (ب) نشاط مستمر سلاح، سجله الإجرامي وصل لـ13 قضية متنوعة، آخرها منذ 3 سنوات على خلفية اتهامه في قضية حيازة سلاح دون ترخيص، هذه المرة وسوس له الشيطان بطرق عالم السلاح من جديد لكن بشكل مختلف، إذ اتخذ منزله في قرية الكريمات بمركز أطفيح ورشة لتصنيع وإصلاح الأسلحة النارية للاتجار فيها.
منزل بسيط جنوب محافظة الجيزة، حوله "عيد.س.م"، 52 سنة، إلى ورشة لتصنيع الأسلحة النارية لمزاولة نشاطه الإجرامي في تلك التجارة الآثمة. تحريات الرائد أحمد يسري، رئيس مباحث أطفيح، أكدت أن المتهم سبق اتهامه في 13 قضية (سلاح بدون ترخيص– تبديد– مخدرات) آخرها القضية رقم 631/2015 إداري مركز أطفيح،