عظماء إفريقيا.. هداف الكان الذي عاد من الموت مرتين

تقدم «التحرير» سلسلة موضوعات باسم «عظماء إفريقيا»، لإلقاء الضوء على نجوم القارة، الذين تألقوا بالمونديال الإفريقي قبل انطلاق كان 2019 التي تستضيفها مصر في يونيو المقبل
تحرير:خالد الفوي ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٤ م
نداي مولامبا
نداي مولامبا
هو قائد الثورة الكروية في الكونغو، وحقق في عام واحد فقط ما لم تحققه الكرة الكونغولية طوال تاريخها، نال الوسام الأعلى في البلاد تكريما له، وتعرض لطلق ناري لسرقة أموال لم يكن يمتلكها، ووقفت عليه الملاعب الإفريقية دقيقة حداد قبل وفاته، وعانى ويلات الحروب بمقتل ابنه الأكبر لينتهي به المطاف كلاجئ في جنوب إفريقيا، إنه نداي مولامبا، أحد أساطير كرة القدم الإفريقية الذي ولد يوم 4 نوفمبر من عام 1948، ويملك واحدا من أبرز الأرقام القياسية في تاريخ الأمم الإفريقية، والذي حققه على أرض مصر بالذات في عام 1974.
في أثناء حرب الكونغو الأولى، والتي اندلعت في عام 1996، قتل الابن الأكبر لمولامبا، لتضيق به السبل، ولا يجد حلا سوى الرحيل وحيدا وفقيرا إلى جنوب إفريقيا كلاجئ، ذهب أولا إلى جوهانسبرج ومنها إلى كيب تاون، حيث عطفت عليه أسرة وسمحت له بالعيش معها. "كنت وحيدا دون أسرة، ولم يكن لدي أي أموال، لم أكن أفكر في