هل يقضي «القراءات الموحد» على مشاكل فواتير الكهرباء؟

بعد التعاقد مع شركة "شعاع"، وزارة الكهرباء تقرر تطبيق برنامج القراءات الموحد للقضاء على القراءات الخاطئة.. ومصدر: البرنامج يواجه عقبات لتطبيقه، ورفع مذكرة للوزير
تحرير:صابر العربي ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٣١ م
فواتير الكهرباء- تصوير: إسلام مصدق
فواتير الكهرباء- تصوير: إسلام مصدق
مقترح جديد من وزارة الكهرباء تسعى للانتهاء من تجاربه التشغيلية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بهدف منع أخطاء الفواتير المستمرة دون توقف، وسمي المقترح "برنامج القراءات الموحد"، ويهدف لتسجيل الإجراءات المتعلقة بالتعامل مع عداد الكهرباء منذ بداية قراءة العداد لحين الإبلاغ عن القراءة لغرفة قراءات العدادات داخل إدارات الكهرباء، حتى تصدر في نهاية المطاف فاتورة كهرباء للمشترك، خالية من أي أخطاء. وبرنامج القراءات الموحد لم يكن البرنامج الأول للحد من أخطاء الفواتير، فسبقها التعاقد مع شركة شعاع منذ عامين لقراءة عدادات الكهرباء.
  التعاقد مع شركة شعاع في 2017 والهدف من التعاقد مع شركة شعاع كان تحويل قارئ الكشاف أو العدادات، في المناطق التي يعمل بها موظفو شعاع، لمحصلين للاستفادة من أعدادهم في التحصيل بدلا من القراءات. وكان المهندس جابر دسوقي، رئيس الشركة القابضة للكهرباء، أعلن التعاقد في 2017 مع شركة شعاع، لقراءة الأخيرة