رغم عودة الإنفلونزا.. لماذا تأجل «حظر الطيور الحية»؟

«زراعة البرلمان»: إجراءات تطبيق حظر تداول الطيور لم تكتمل إلى الآن.. وقرارات وزارة الزراعة غير مدروسة، ومتخبطة.. «شعبة الدواجن»: تأجيل الحظر لعدم إحداث بلبلة فى الأسواق
تحرير:أمين طه ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٥٣ م
على الرغم من تأكيد وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، في نهاية العام الماضي، تفعيل قانون منع تداول الدواجن الحية فى بداية إبريل المقبل، فإنها قررت تأجيل تطبيق القرار مرة أخرى، إلى ما بعد شهر رمضان القادم، بناء على طلب رسمى من شعبة الدواجن، وذلك بعد أيام من إعلان الوزارة عن اكتشاف نوع جديد لمرض إنفلونزا الطيور في إحدى مزارع الطيور الحية بإحدى محافظات الجمهورية، الأمر الذي يطرح عدة تساؤلات حول أسباب تأجيل تطبيق حظر تداول الدواجن الحية فى ظل الظروف الحالية.
قرارات حظر تداول الدواجن الحية فى أكتوبر الماضي قررت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي تفعيل القانون 70 لسنة 2009 ولائحته التنفيذية المتمثلة في قرار وزير الزراعة رقم 941 لسنة 2009 والصادر بشأن تنظيم تداول وبيع الطيور والدواجن الحية وعرضها للبيع، والذي صدر في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بتاريخ الـ3