طوارئ أمنية بالعالم بسبب منفذ هجوم نيوزيلندا

تسعى العديد من الدول لتتبع مسارات الإرهابي برينتون تارانت خلال الرحلات التي قام بها هناك طيلة السنوات الماضية، والتي يعتقد أنها شكلت فكره المتطرف
تحرير:محمود نبيل ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٥٨ م
لم يكن الهجوم المسلح على المسجدَين في مدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية مجرد شأن محلي أو حادث عارض، لكنه استدعى انتباه العديد من الحكومات على مستوى العالم للتوصل إلى تفاصيل جديدة عن الحادث الإرهابي وهوية منفذه. الحادث الإرهابي الذي هزّ القلوب بحصده أرواح 50 شخصًا من المصلين داخل المسجدين، كان ذا دوافع سياسية واضحة، بل إن البعض يعتقد أن هناك أيضا ما يمكن وصفه بالأسباب الدينية وراء إقبال برينتون تارانت على هذا العمل الإجرامي الذي اهتزَّ معه العالم.
وحسب شبكة سكاي نيوز البريطانية، قيل إن برينتون تارانت سافر إلى المملكة المتحدة جزءًا من جولة استغرقت شهرين في أوروبا، وهو ما كان أحد الأسباب الرئيسية لتغذية أفكاره بالتوجهات المتطرفة. نيوزيلندا عن «اعتداء المسجدين»: يوم أسود في تاريخنا وتبحث الحكومات في مختلف البلدان عن تاريخ سفر تارانت