كيف نضمن حقوق المصريين ضحايا هجوم نيوزيلندا الإرهابي

قانونيون: القضية ليست دولية، وبإمكان السفارة تقديم دعم قانوني لأسر الضحايا المصريين، والحضور معهم لضمان النزاهة القانونية، والحديث عن تعويضات إضافية سابق لأوانه
تحرير:سماح عوض الله ١٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٢٤ م
مجزرة إرهابية بكل المقاييس نفذها الإرهابي المتعصب للعرق الأبيض، برنتون تارنت، الذى نفذ هجوما مسلحا بفتح النار على المصلين في مسجدين مختلفين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا، وأسفر الحادث الأليم عن وفاة ما يقرب من 50 مصليا، وإصابة أكثر من 49 شخصا، ونرصد في السطور التالية الإجراءات التي يمكن اتخاذها لدعم أسر الضحايا قانونيا خلال محاكمة الجاني، لضمان عدالة محاكمته ومعاقبته بما يتلاءم مع بشاعة الجرم الذي اقترفه، علاوة على حصولهم على تعويضات مادية من كل أصحاب المسؤولية التقديرية في تلك المجزرة.
لن يُعدم.. إرهابي نيوزيلندا يواجه عقوبة السجن بشروط أوضح نادر نوري، المحامي، أن أى واقعة إجرامية تحكمها قوانين الدولة التي وقعت الجريمة على أرضها، ولا سلطان لقانون دولة أخرى في الأمر، وهو ما يعني أن المتهم لن يتم إعدامه رغم قتله وإصابته قرابة 90 شخصا، بسبب إيقاف تلك العقوبة بنيوزيلندا، وإعمال عقوبة