النقاد عن حفل محمد رمضان: «هيغني إيه في ساعتين؟»

يحيي الفنان محمد رمضان في يوم 29 مارس، أولى حفلاته، بقاعة المنارة بالتجمع الخامس، حيث يحشد أكبر عدد من الجمهور، أملا في نجاح حفله، فهل يتحقق ما يريد أم للمسرح رأي آخر؟
تحرير:محمد عبد المنعم ١٧ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ م
محمد رمضان
محمد رمضان
قدم الفنان محمد رمضان خلال الفترة الماضية عددا من الأغاني التي حققت مشاهدات مرتفعة، منها «نمبر وان»، و«الملك»، وآخرها «مافيا»، التي طرحها مطلع العام الحالي، وقد تجاوزت الثمانين مليون مشاهدة على «يوتيوب»، وهو ما «جمد قلب» رمضان لكي يدخل غمار الأداء الغنائي على المسرح، فتشجع معلنا تقديم حفل يوم 29 مارس بالتجمع الخامس بقاعة المنارة، وبدأ بالترويج له عبر صفحاته المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي مبكرا، وهدفه جمع أكبر عدد من الجمهور، وحاليا تنتشر بوسترات حفله فى جميع شوارع القاهرة.
تتراوح أسعار التذاكر بين 250 وألف جنيه، فهل يمتلك رمضان القدرة لكي يحفز الجمهور على دفع تلك المبالغ لمشاهدته وهو يغني؟ وإن نجح في ذلك، فما الذي سيستمعون له إذ كان رصيد رمضان من الأغاني يعد على أصابع اليد الواحدة، وهل رمضان مطرب ليقدم حفلا يروج له قبل موعده بشهر أم أنه يبحث عن لقطة جديدة يثبت من خلالها