حكاية أم تصطحب رضيعها للجامعة: قررت تحقيق حلمي

وجدت أليكسيا آرثر أن إجازة الأمومة ستكون وقتا مثاليا للعودة إلى الدراسة بدوام كامل والتحول إلى العمل بدوام جزئي بمجرد عودتها إلى وظيفتها، حيث تعمل موظفة حكومية
تحرير:فيروز ياسر ١٩ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
أم وأطفالها
أم وأطفالها
"الأمومة مش سهلة بس مستاهلة"، وكونك أما لطفل واحد أو عدة أطفال لا يعني ذلك وضع أحلامك جانبا أو تركها تماما، بل الأمر يحتاج إلى الشجاعة والإرادة للسير في طريق طويل، تحملين خلاله العديد من المسؤوليات. أليكسيا آرثر، 26 عامًا، من مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، وأم لطفلين أحدهما ما زال رضيعا تحمله معها عندما تذهب للمحاضرات الخاصة بالقانون، حيث عزمت على مواصلة تعليمها خلال إجازة الأمومة، كما كشفت عن ردود الفعل العديدة للغاية التي تتلقاها من الطلاب عند وصولها إلى الفصل مع مولودها الجديد المربوط في صدرها.
ووفقا لـ"الديلي ميل" فإن آرثر أوضحت أن شابا في سن الـ18 عاما سخر منها لوجودها بالجامعة وحاملة طفلها، حتى إنه تساءل: "ما الذي أتى بكِ إلى هنا؟"، ولكنها صرحت أنها موجودة لنفس سبب وجود هذا الشاب داخل المحاضرات.. اقرأ أيضا: تجاهل الأطباء ألمها.. حكاية فتاة مصابة بسرطان المبيض. وجدت أليكسيا آرثر أن إجازة