مقتل 21 عسكريا في هجوم على ثكنة للجيش وسط مالي

تحرير:وكالات ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٥٦ ص
قتل 21 عسكريا ماليا، في الهجوم الذي استهدف ثكنة للجيش المالي في ديورا، في وسط البلد، بحسب ما أعلن مصدر عسكري ونائب محلي لوكالة «فرانس برس». وأكد المصدر العسكري أن الحصيلة المؤقتة هي 21 جثة عثر عليها، فيما أفاد النائب، مشترطا عدم كشف هويته، بدفن 21 جثة لعسكريين ماليين، الأحد، بالقرب من ديورا. وبحسب القوات المسلحة المالية، فإن الهجوم ارتكبته مجموعات إرهابية بقيادة الكولونيل المنشق با اغ موسى، المقرب من اياد اغ غالي، زعيم أكبر تحالف متشدد في الساحل مرتبط بالقاعدة.
كان مسلحون قد هاجموا قاعدة عسكرية في مالي، وسيطروا عليها لبعض الوقت، وقتلوا ما لا يقل عن 16 جنديًا من القوات العسكرية.وبحسب وكالة «رويترز» للأنباء، التي نقلت عن مسؤولين محليين قولهم: «إن المسلحين قتلوا 16 جنديا على الأقل، ودمروا خمس سيارات في منطقة موبتي بوسط البلاد»، إذ قال يوسف كوليبالي، رئيس بلدية