25% تراجعا في ربحية البنوك بسبب ضريبة الدخل

تعمل تعديلات ضريبة الدخل الجديدة على فصل الإيراد والتكلفة المرتبطة بالاستثمار في أذون وسندات الحكومة في وعاء مستقل يخضع للضريبة القائمة كما هي عند 20%
تحرير:أمل نبيل ١٨ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٣ ص
البنك المركزي- أرشيفية
البنك المركزي- أرشيفية
تواجه البنوك المصرية مخاوف تتعلق بتراجع ربحيتها خلال العام الجاري 2019، نتيجة تطبيق التعديلات الجديدة في ضريبة الدخل والتي تنص على فصل إيرادات عوائد البنوك والشركات من أذون وسندات الخزانة في وعاء مستقل عن باقي الإيرادات الأخرى، حيث تمتلك أغلب البنوك جزءًا كبيرًا من أصولها كأذون وسندات للخزانة. وتتراوح مساهمة إيرادات الأذون وسندات الخزانة بين 24% و50% من إجمالي إيرادات البنوك. وتوقع مصرفيون أن تلجأ البنوك لبدائل أخرى من أجل زيادة ربحيتها من بينها خفض الفوائد على العوائد البنكية أو خفض استثماراتها في أذون وسندات الخزانة.
كانت الجريدة الرسمية قد نشرت في عددها الصادر في الرابع والعشرين من فبراير الماضي، قرار رئيس الجمهورية بتعديل قانون الضريبة على الدخل رقم 91 لسنة 2005، وهو المتعلق بتعديل طريقة حساب الضريبة على الدخل من أذون وسندات الخزانة. ويستهدف هذا التعديل تطبيق الممارسات الضريبية الدولية الصحيحة فيما يتعلق بعوائد