الخِل الوفي.. محمود يمنح نصف كبده لصديقه بالإسكندرية

«محمود عبد الله» منح صديقه حياة جديدة بـ«نصف كبده» كي يعيشا معًا.. 350 ألف جنيه تكاليف العملية تحملها مستشفى المواساة.. وفقيه دينى: يجوز شرعًا
تحرير:محمد مجلي - أحمد الزغبي ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٤٠ م
قديما قالوا إن الغول والعنقاء والخِل الوفي هي المستحيلات الثلاثة التي لا يمكن تحقيقها على أرض الواقع، لكن "محمود عبد الله" البالغ من العمر 24 عاما، كسر «تابوه المستحيلات» وأكد أن كل شيء يمكن تحقيقه، وذلك بعدما تبرع بنصف كبده لصديقه وزميله في كلية العلوم جامعة الإسكندرية "عبد الله أبو المجد" الذي كان ينتظر الموت بسبب «مرض نادر في الكبد» وباءت بالفشل كل محاولات التبرع من أفراد أسرته، حتى جاء «الخِل الوفي» وعرض على صديقه أن يهبه «قبلة الحياة» لكليهما، لأنه ما كان يستطيع العيش من دونه..
"قبل عام، علم «عبد الله» أن حياته في خطر، بعد إصابته بـ«تليف في الكبد» رافقته في رحلة البحث عن علاج، وتبين أنه لا أمل في الشفاء إلا بزراعة كبد"، يقول محمود المتبرع بنصف كبده -في أول يوم استطاع التحرك فيه عقب إجراء العملية- إنهما صديقان منذ ست سنوات، وأكملا دراستهما الجامعية معًا