نائب يطالب بإقرار قوانين ضد «الإسلام فوبيا» بالعالم

تحرير:أحمد جاد ١٨ مارس ٢٠١٩ - ١٢:١٠ م
مجلس النواب
مجلس النواب
طالب النائب شريف فخري، عضو مجلس النواب عن المصريين بالخارج، وعضو المكتب السياسي لائتلاف دعم مصر، اليوم الإثنين، برلمانات العالم أجمع بإقرار قوانين ضد «الإسلام فوبيا»، لتفادي حوادث إرهابية مثل حادث الاعتداء على مسجدي نيوزلندا، والذي راح ضحيته52 شخصًا وإصيب العديد من المصلين، إذ أبدى النائب والمقيم بالخارج منذ نحو 30 عاما، أن مصطلح الإسلام فوبيا ظهر عام 1997 بمعنى «الرهاب غير العقلاني وتنمية مشاعر الخوف والكراهية للإسلام والمسلمين دون سند من الواقع وذلك بشكل يتجاوزه العقل».
وقال النائب، إنه شكل واضح من أشكال الكراهية والعنصرية التي يمارسها بعض الآفراد والجهات في الغرب وشمال أمريكا وأستراليا ونيوزلندا آحيانا، وقد يغذيها ممارسات بعض السياسيين، وتؤدي إلى نوع من التحامل والتمييز ضد المسلمين، وقد تصل إلى مرتبة القتل الفردي كلندن وإيطاليا وغيرها، أو القتل الجماعي كنيوزلندا. وأوضح