«بوينج 737 ماكس 8» ليست الأولى.. طائرات حُظر تحليقها

في غضون أقل من 6 أشهر تعرضت طائرتا ركاب من نفس الطراز لحادث سقوط؛ ما دفع العديد من دول العالم لحظر تحليق هذا الطراز فهل كانت هذه الواقعة هي الأولى في تاريخ صناعة الطيران؟
تحرير:أحمد سليمان ١٨ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٥٨ م
مصنع بوينج
مصنع بوينج
في التاسع والعشرين من شهر أكتوبر الماضي، تعرضت الرحلة رقم 610 التابعة لشركة الطيران الإندونيسية "ليون آير" للسقوط بعد 13 دقيقة فقط من إقلاعها، ما أسفر عن مصرع 189 شخصا كانوا على متنها، بعدها بأقل من ستة أشهر، بالتحديد في العاشر من مارس الجاري، كانت إثيوبيا هي الأخرى على موعد مع كارثة جوية، فبعد 10 دقائق من إقلاع الرحلة رقم 302 التابعة لشركة الطيران الوطنية، سقطت هي الأخرى، ما أسفر عن مقتل كل من كان على متنها، البالغ عددهم 157 شخصا، فبالإضافة إلى فظاعة الحادث، هناك قاسم مشترك آخر بين الرحلتين، هو أن الطائرتين من نفس الطراز.
فكل منهما طائرة لشركة "ليون آير" والخطوط الجوية الإثيوبية من طراز "بوينج 737 ماكس 8"، الأمر الذي دفع العديد من سلطات الطيران في جميع أنحاء العالم إلى اتخاذ قرار بحظر طيران هذا الطراز داخل مجالها الجوي. هذا القرار تسبب في تعرض الشركة الأمريكية لخسائر فادحة، حيث خسرت أكثر من 27 مليار دولار من قيمتها السوقية