مآسي النجمات في الحقيقة.. جريمة حرمت مطربة من ابنتها

قصص كثيرة تروى عن فنانات عشن مأساة فقد أحد أبنائهن، بعضهن تمكنّ من متابعة المسيرة الفنية رغم الألم، وأخريات لم يقدرن على تجاوز تلك المحنة العصيبة.
تحرير:محمد عبد المنعم ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:١٠ م
شريفة فاضل
شريفة فاضل
يحتفل الجميع بعيد الأم الذي يوافق يوم 21 مارس، فتلك المناسبة السعيدة فرصة لكل ابن أن يشكر أمه على ما تفعله من أجله، ويقدم هدية بسيطة لها، لا توفي قدرها. لكن على الجانب الآخر، تلك المناسبة قد تكون صعبة على أمهات كتب القدر عليهن أن يودعن أبناءهن، فأصعب ما يمكن أن تمر به الأم هو فقدان فلذة كبدها، ولا يمكن أن نقول إن العيد يذكرهن بتلك المحنة، فبالتأكيد تلك المأساة حاضرة في أذهانهن دائما ولا يمكن نسيانها. وهناك الكثير من الفنانات اللاتي عشن مرارة فقد أبنائهن.
شريفة فاضل  ابن المطربة شريفة فاضل، الطيار سيد السيد بدير، توفي خلال فترة حرب الاستنزاف، فكانت الصدمة كبيرة على الأم المكلومة، التي تمالكت نفسها بعد فترة، وقررت عقب انتصار حرب أكتوبر أن تهدي إلى روحه أغنية، قدمتها بلسان كل أم شهيد. قدمت «شريفة» أغنية «أم البطل»، من كلمات