الدفع قبل الدفن.. جثامين المصريين «كعب داير» بالغربة

«الشحن الجوى»: تكلفة نقل الجثامين 250 يورو.. «صحة السعودية»: تكلفة تجهيز الجثمان وحفظه 3 آلاف ريال.. والدستور يلزم بالحفاظ على المواطن «حيا أو ميتا»
تحرير:أمين طه ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٣٠ م
الجثامين
الجثامين
«إكرام الميت دفنه».. خلال السنوات الماضية وجه عدد من الجاليات المصرية المقيمين بالخارج وممثليها حول العالم عديدا من الشكاوى والاستغاثات بشأن الصعوبة التى يجدونها بالخارج فى نقل جثامين ذويهم المتوفين خارج حدود الوطن، خاصة أن الأمر يتطلب تحركات عديدة وتكاليف باهظة وصبرا وأياما من المشاوير وروتينا لا يعترف بالإنسانية في ظل ظرف صعب كوفاة عزيز في غربة، هذا الأمر يجعلنا نتساءل: لماذا لا تراعى الحكومة تلك الظروف التي يمر بها أهالي المتوفى وتزيد من الإيذاء النفسي لهم، وما دور القنصليات بالدول الخارجية ومن الذي يتحمل تكاليف نقل الجثمان إلى أرض الوطن؟
قواعد محددة وقانون «لا إنساني» هناك عدد من القواعد المحددة لنقل جثمان المتوفى من دولة إلى أخرى، إذ لا يتم الترخيص بنقل الجثمان إذا كان المتوفى لديه أمراض وبائية مثل «الكوليرا والجدري والصفراء والحمى إلا في حالة انقضاء عام كامل على وفاته» وذلك وفقا لنص البند الثاني من الاتفاق