ركبة عارية وأحمر شفايف.. ماذا حدث لتمثال الفلاحة؟

ملتقط الصورة: أحمر شفايف وركبة عارية لتمثال الفلاحة المصرية وخليط مزرٍ ومخجل.. ورئيس الحي: مانعرفش مين دهنه وحالته صعبة.. ووزارة الثقافة: تعبنا معاهم
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٢ م
تمثال الفلاحة المصرية
تمثال الفلاحة المصرية
حالة من السخط العارم مصحوبة بحالة من السخرية شهدها الشارع المصري مؤخرا بعدما تداول رواد مواقع التواصل صورا لتمثال الفلاحة المصرية، للمثّال الراحل فتحي محمود، بمدخل مدينة الحوامدية جنوب الجيزة، بعدما تم طلاء التمثال بمجموعة من الألوان غير المتناسقة التى تم إدخالها على التمثال، إذ أكد المتابعون أن تمثيل الفلاحة المصرية بهذه الصورة يحمل إهانة بالغة للفلاحة المصرية، ويعد تعديا صارخا على التراث المصري من قبل بعض المسؤولين وغير المؤهلين للقيام بهذه الأعمال.
 تاريخ من التشويه لم تكن هذه الحالة الأولى التى يتم فيها تشويه تمثال الفلاحة المصرية، ففي شهر أكتوبر الماضي كان تمثال الفلاحة المصرية بحي العمرانية على موعد مع التجميل، حسب رؤية رئيس حي العمرانية وموظفي الحي، إلا أنه كان محل سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي أيضا. حالات التشويه المستمرة دفعت