الإبراهيمي يحذر متظاهري الجزائر: هنبقى زي العراق

١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٤ م
وزير الخارجية الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي
وزير الخارجية الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي
وجه وزير الخارجية الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي، اليوم الإثنين، رسالة إلى المتظاهرين ضد الرئيس الجزائري عبد العزير بوتفليقة، أعرب فيها عن قلقه العميق من وقوع بلاده في حالة فوضى، مع إصرار المحتجين في الجزائر على مطلبهم بضرورة رحيل الطبقة الحاكمة عن السلطة بشكل فوري، معتبرا أن مطلب المحتجين: «ارحلوا جميعا وفورا»، هو ما تسبب في تدمير بلد كبير مثل العراق، فالمطالبة برحيل الجميع سهلة، لكن تطبيقها صعب، لأن الجزائر بحاجة لرجال يبقون على الاستقرار والأمن، وذلك بحسب تصريحات للإذاعة الجزائرية الناطقة بالفرنسية، نقلتها وكالة «سبوتنيك» الروسية.
وتسائل الإبراهيمي، وهو مفوض أممي سابق: «أتريدون عراقا آخر بالجزائر؟ صحيح أن الحالة الجزائرية مختلفة ولكن علينا الحذر»، مضيفا: «مطلب ارحلوا جميعا هو الذي دمر العراق والأساتذة ورجال الشرطة ينتمون إلى الإدارة هل يذهبون هم أيضا»وجاءت تصريحات الإبراهيمي، عقب نفيه في لقاء مع القناة الجزائرية الثالثة، يوم