ميركل قد تستمر كمستشارة لألمانيا أكثر من المتوقع

ربما يعتقد البعض أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد تتنحى عن منصبها على رأس الحكومة، بعد تنازلها عن رئاسة حزبها، إلا أنها قد تبقى أطول مما يظن البعض
تحرير:محمود نبيل ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٨ م
ميركل
ميركل
كان إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عدم خوضها انتخابات رئاسة حزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي، بمثابة إشارة واضحة إلى بداية النهاية السياسية لميركل، والتي قد تصل إلى فصلها الأخير بالتنحي عن الحكومة بعد أقل من عام على تشكيلها. وبات تخمين مدى طول الفترة التي ستبقى المستشارة أنجيلا ميركل خلالها في السلطة أمرًا يجذب العديد من الأوساط السياسية داخل ألمانيا وخارجها للتوقع، خاصة أن كثيرين من اليمين يودون رؤيتها وهي تتنحى، كما تعب العديد من اليساريين من قيادتها كذلك.
وحتى البعض في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي "CDU"، كانت لديهم توقعات بالتنحي عن رئاسة الحكومة في المستقبل، ولكن تلك الأماني قد تصطدم بإمكانية بقاء ميركل إلى ما هو أبعد من عام 2020، حسب ما جاء في صحيفة دير شبيجل الألمانية. بحثًا عن السيطرة.. ميركل تستقر على مرشحيها لمناصب الاتحاد الأوروبي وفي الذكرى