أشلاء حادث طائرة إثيوبيا تُسلم لذويهم بعد 4 أشهر

لقى 6 مصريين مصرعهم في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية الأحد قبل الماضي.. والخارجية: إصدار شهادات الوفاة خلال أسبوع.. والسفارة الإثيوبية: لن تُسلم الجثامين قبل 4 أشهر
تحرير:صابر العربي وإسراء زكريا ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٥٢ م
حادث تحطم الطائرة الإثيوبية
حادث تحطم الطائرة الإثيوبية
مع وفاة أي إنسان في مصر، يشرع أهله لتشييعه عبر الطرق الشرعية والتقليدية، إلا أنه في بعض حالات الوفاة، لا سيما خارج القطر المصري، لا يقدر الأهل على تشييع الجثمان كما يشيع عبر الطرق المعتادة، هكذا كان الحال مع 6 مصريين لقوا مصرعهم في تحطم الطائرة الإثيوبية يوم الأحد قبل الماضي. والضحايا الـ6 هم الدكتور أشرف التركي، رئيس قسم تصنيف الحشرات في معهد بحوث وقاية النباتات التابع لمركز البحوث الزراعية، ودعاء عاطف، الباحثة المساعدة بمركز بحوث الصحراء شعبة الإنتاج الحيواني وخريجة كلية الزراعة دفعة 2013، والتي كانت في طريقها لحضور دورة تدريبية.
كما توفى الدكتور عبد الحميد فراج، الباحث المساعد في مركز بحوث الصحراء شعبة الإنتاج الحيواني، ولقيت سوزان أبو الفرج، وعصمت عرنسة، مترجمتان، مصرعهما، حيث كانتا في مهمة تابعة للاتحاد الإفريقي، متجهتين إلى العاصمة الكينية نيروبي، وآخر الضحايا هو ناصر فتحي العزب، يبلغ من العمر 54 سنة، ومتزوج ولديه 3 أبناء،