كوارث الأمهات في هوليوود.. مدمنة وقاتلة

بعض الأمهات غير جديرات بهذا الدور الملائكي، ويتسببن في تأثير مدمر في نفسية أطفالهن، يستمر معهم حتى الكبر، كما في فيلم Psycho الذي حولت الأم ابنها فيه إلى مريض نفسي
تحرير:حليمة الشرباصي ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
فيلم Psycho
فيلم Psycho
يُعرف الشيء بضده.. هكذا تعلمنا من التراث، فلولا الشر لَما عرفنا الخير، ولولا الأمهات الشريرات في السينما لما أدركنا قيمة طيبة أمهاتنا، إذ استفاضت السينما الأجنبية والمصرية في إظهار تأثير التربية فى الأبناء، فبعض السيدات لا يملكن ذرة من عاطفة الأمومة، ويتركن تأثيرا مدمرا فى نفسية أطفالهن، يستمر حتى الكبر، كما في فيلم Psycho، الذي حولت الأم فيه ابنها إلى مريض نفسي. ومع اقتراب عيد الأم نلقي نظرة على نماذج سيدات قدمتها السينما العالمية، وقد حملن لقب "أم"، رغم أنهن لم يستحققنه.
1- فيلم Carrie بطولة: كلوي جرايس موريتز، جوليان مور، جابرييلا وايلد. وتدور أحداثه حول مراهقة خجول تدعى "كاري"، تكتشف امتلاكها قدرات سحرية خارقة للطبيعة، تجعلها في حالة اضطراب ما بين السيطرة على هذه القوى أو استخدامها للانتقام من زملائها الذين يسخرون منها، إلا أن استمرار زملائها في اضطهادها، وتعذيب أمها