نجمات في دور الأم البديلة.. شادية ربّت أولاد شقيقها

عطاء "الأم البديلة" لا يكافئه تقدير، فالحب والحنان هو محرك الأم الأصلية نحو أولادها ويكون فطريا، ولكن عند "الأم البديلة" فهي تكون في أحيان كثيرة أحن من الأم الحقيقية.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ م
شادية
شادية
الأمومة شعور خلقه الله في كل أنثى، وهي الهبة التي تترقبها كل فتاة، ولظروف مختلفة لم تتمكن مجموعة من الفنانات من تحقيق هذا الحلم، فهناك مَن مرّ بهن قطار العُمر دون أن يُنجبن، ومنهن مَن تزوجت عدة مرات لكن لم ترزق بأبناء، وتلبية لشعور الأمومة الفطري الذي يسيطر على أي امرأة، ورفضن أن تظل خانة "الأم" فارغة بالنسبة لهن، فسعى بعضهن لـ"لم شمل" أطفال أقارب لهن بعد فقدان ذويهن، بينما أخريات لجأن إلى تبني أبناء يعطوهن إحساس الأمومة، ليكن لهم "أمهات بديلات".
أم كلثوم حُرمت كوكب الشرق أم كلثوم، من نعمة الأمومة، إلا أنها حاولت تعويضها من خلال أبناء شقيقتها وشقيقها، خاصة أن من بينهم من عاشوا معها في القاهرة، للسهر على راحتها، ومن أهم المقربين لها "الدسوقي إبراهيم" ابن شقيقتها، الذي لازمها في منزلها وحفلاتها في مصر ورحلاتها إلى العديد من الدول العربية والغربية،