عرض جثة ومصابين في «مذبحة أوسيم» على الطب الشرعي

تحرير:محمد الأشموني ومحمد فتحي ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٩:١٣ ص
مجزرة أوسيم
مجزرة أوسيم
صاحبت قوة أمنية من مباحث القاهرة، 3 من ضحايا مجزرة أوسيم التي وقعت أمس الثلاثاء بالجيزة، وراح ضحيتها 5 أشخاص، خلال نقلهم من مستشفى قصر العيني إلى مشرحة زينهم، وهم كل من "يوسف، ومحمود" مصابان، ونعمة "متوفاة"، وذلك لعرضهم على الطب الشرعي. كان مركز شرطة أوسيم بالجيزة، تلقى بلاغا بقيام شخص بإطلاق أعيرة نارية تجاه عدة مواطنين بالقرب من كوبرى الصفيرة بدائرة المركز، ما نتج عنه وفاة أربعة وإصابة ثلاثة آخرين، وفور وصول القوات، أطلق المتهم الرصاص تجاههم فبادلته القوات إطلاق الأعيرة النارية؛ ما أسفر عن مصرعه وإصابة (ضابط وأمين شرطة) بأعيرة نارية.
كانت "التحرير" قد نجحت في الحصول على أول تعليق من مصاب في مذبحة أوسيم، يدعى "محمود"، وذلك من داخل غرفة العناية المركزة قبل نقله إلى غرفة العمليات لإجراء جراحة وإزالة رصاصة من فخذه، وأخرى من كتفه. وقال يوسف محمود، 15 سنة، طالب في الصف الثالث الإعدادي، إنه فوجئ بإطلاق أعيرة نارية بجوار منزله الكائن في