«تشوليما».. منظمة سرية تهدف لإسقاط كيم جونج أون

تعرضت السفارة الكورية الشمالية لدى إسبانيا لهجوم من مجهولين الشهر الماضي، وأصابع الاتهام تتوجه الآن لمنظمة سرية تخطط لإسقاط حكم كيم جونج أون، فمن هي؟
تحرير:أحمد سليمان ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٢٢ ص
جنود كوريون شماليون
جنود كوريون شماليون
في الثاني والعشرين من فبراير الماضي، تعرضت سفارة كوريا الشمالية لدى إسبانيا لهجوم من مجموعة من الأشخاص يحملون أسلحة غير حقيقية، والعديد من أصابع الاتهام تشير إلى وقوف حركة "تشوليما" للدفاع المدني وراء الهجوم الذي لم يتسبب في أي إصابات بين صفوف العاملين في السفارة، لكن المهاجمين تمكنوا من سرقة الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر من السفارة، إلا أن الحركة لم تتبنَّ الحادث حتى الآن، وبدأت السلطات الإسبانية في التحقيق في الواقعة، على الرغم من نفي الجانب الكوري الشمالي وقوعها.
أشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية إلى أن الهجوم الذي نفذته مجموعة من 10 أشخاص يحملون أسلحة نارية مزيفة دخلوا مبنى السفارة، وبدؤوا في استجواب الموظفين بها، وفقا لصحيفة "آل باييس" الإسبانية. تقول تقارير وسائل الإعلام الإسبانية إن المهاجمين قاموا بتقييد الموظفين بالحبال، وسرقوا مجموعة متنوعة من الأجهزة