تأجيل فرض الحراسة على «الأطباء» لجلسة2 أبريل للإعلان

تحرير:سماح عوض الله ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ١١:٢٣ ص
نقابة الأطباء- أرشيفية
نقابة الأطباء- أرشيفية
قررت، اليوم الأربعاء، محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، تأجيل دعوى المطالبة بفرض الحراسة على نقابة الأطباء، بسبب اتهام النقابة بعدم القيام بدورها فى الرقابة على الأطباء وإعلاء مصلحة المريض، ورفضها وضع حد أقصي لقيمة سعر الكشف "الفيزيتا"، ما يعوق الكثير من المواطنين عن تلقى حقهم الآدمي فى الفحص الطبي والعلاج، بسبب التكلفة المرتفعة التى يطلبها الأطباء أجرًا للكشف. وحددت المحكمة جلسة 2 أبريل المقبل لاستكمال نظر القضية بعد اتخاذ إجراءات الإعلان بتدخل عضو مجلس نقابة الأطباء، أحمد حسين عبد السلام، فى الدعوى.
أقام الدعوى الصيدلي هاني سامح، والمحامي صلاح بخيت، مطالبين بفرض الحراسة على نقابة الصيادلة، بسبب رفض القائمين على مجلسها تطبيق الحد الأقصى للفيزيتا، ما حوّل النقابة من جهة إنسانية لإقرار حق المواطنين في العلاج إلى وكر لأصحاب المصالح والمتربحين من جيوب المرضى، بحسب ما ورد فى الدعوى. وورد فى الدعوى أن