المحافظين البريطاني يجمد عضوية 25 نائبا بسبب الإسلام

تحرير:التحرير ٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٢٢ م
أعلن حزب المحافظين البريطاني تجميد عضوية 25 نائبا، لنشرهم تعليقات عنصرية تدعو لكراهية الإسلام أو ما يعرف بـ"الإسلاموفوبيا" عبر منصات التواصل الاجتماعي. وذكرت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، اليوم الأربعاء، أن الحزب قام بتجميد عضوية هؤلاء النواب، حتي يتم الانتهاء من التحقيقات التي يجريها الحزب بهذا الشأن. وأشارت الصحيفة إلى أن أحد التعليقات التي نشرها الأعضاء الموقوفون كانت "توقفوا عن أسلمة بريطانيا"، وتأتي هذه السلسلة الأخيرة من قرارات الإيقاف، بعد أسابيع فقط من تجميد عضوية 14 نائبا بنفس الحزب لنشرهم تعليقات معادية للإسلام على الإنترنت.
علق حزب المحافظين البريطاني الذي تتزعمه رئيسة الوزراء تيريزا ماي عضوية 14 من منتسبيه بسبب تعليقات مسيئة للمسلمين وأخرى عنصرية في مواقع التواصل الاجتماعي.وقالت صحيفتا إندبندنت وجارديان، إن التعليقات التي تصب في ظاهرة ما يصطلح عليه بالإسلاموفوبيا جرى اكتشافها في حساب على موقع تويتر ومجموعة بموقع فيسبوك.وذكرت